Jordan Heart Health Magazine, guide to doctors and health issues

الصفحة الرئيسية >> نسائية وتوليد >> الأمراض الوراثية وطرق الوقاية\د. إيهاب أبو مرار

الأمراض الوراثية وطرق الوقاية\د. إيهاب أبو مرار


الأمراض الوراثية كانت وما زالت من أبرز التحديات للعلم عموما ً والطب الحديث خصوصا وأهميتها بالنسبة لنا كبيرة في عالمنا العربي حيث تزداد في منطقتنا والسبب هو انتشار زواج الأقارب إلى حد ما إلى يومنا هذا.
لتجنب أمراض وراثية معينة أو التقليل منها بشكل عام الآن يمكن ذلك للزوجين عن طريق تقنية التشخيص قبل الغرس بعد عملية الحقن المجهري. إذا كانا الزوجين الاثنين مصابين أو حاملين لمرض وراثي معين أو إذا كان أحدهما مصاب  أو حامل لأحد الأمراض الوراثية فإن تقنية التشخيص قبل الغرس هي تقنية لمعرفة إذا ما كان الجنين مصاب بمرض ً وراثي من الأمراض الوراثية الأكثر شيوعا أو تحديد ما إذا ً كان مصابا بمرض وراثي معين أو لا عبر سلسلة من التقنيات وصولا لجنين سليم بإذن الله.
عادة ما يلجأ لهذه التقنية الأزواج المصابون بأمراض وراثية معينة للحصول على جنين غير مصاب أو العائلات ممن لديهم طفل أو أكثر مصابون بمرض وراثي معين.


تبدأ الرحلة عند الطبيب المختص بأمراض المساعدة على الانجاب والذي بدوره يقوم بفحص الزوجين والأطفال المصابين لمعرفة وتشخيص المرض الوراثي وإرسال العينات لمختبر الوراثة لتشخيص المرض بدقة وتحديد الجين المسؤول عن المرض (إن أمكن.)
يعطي الطبيب علاجات معينة ومتخصصة للزوجين للحصول على بويضات من الزوجة وحيامن (حيوانات منوية) من الزوج وتكون هذه الأدوية هدفها الحصول على درجة عالية من الجودة حيث أن الحصول على بويضات وحيامن بجودة ً عالية يؤدي للحصول على جنين بجودة عالية أيضا ومع زيادة جودة الجنين تقل فرص الأمراض الوراثية كما ويزيد من فرص الحمل.
يتم بعد ذلك الاحتفاظ بالأجنة داخل حاضنات خاصة للمحافظة عليها داخل بيئة مشابهة لتلك التي بالرحم وتبدأ الأجنة بالانقسام، حين تصل الأجنة لعدد معين من الخلايا يتم أخذ عينة أو أكثر من كل جنين ويتم دراسة هذه العينات بالمختبر الوراثي الذي بدوره يقوم بعملية المسح الوراثي والذي يشمل العدد المطلوب من الكروموسومات بما فيها المسؤولة عن جنس الجنين لارتباط هذه الكروموسومات بأمراض معينة، البحث عن الجين المسؤول عن مرض معين لدى الزوجين أو أحدهما وبذلك يتم التعرف على الجنين المصاب أو الحامل لمرض معين واستبعاده والتعرف على الجنين السليم وإرجاع جنين أو أكثر من الأجنة الغير مصاب لرحم الزوجة لاستكمال الحمل، وإذا تم الحمل فسيكون بجنين أو أكثر من الأجنة الغير مصابة بذلك المرض الوراثي الذي تم تشخيصه وتحديد مكانه.
 


الدكتور إيهاب أبو مرار
استشاري الخصوبة والمساعدة
على الإنجاب وجراحة المناظير- ألمانيا
 



تشرين الأول 2022 (انقر للمزيد)
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
24252627282930
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
2930311234

اخر الأخبار

الحسين للسرطان الأول كمركز تعاوني شمولي معتمد في المنطقة

توقيع اتفاقية تعاون مع الوكالة الدولية للطاقة ال...

عرض 30 عملية طبية أردنية ريادية بالمؤتمر الترويجي الأول

اختتمت مساء أمس الأربعاء، فعاليات "المؤتمر ال...
عرض المزيد

النشرة الدورية