Jordan Heart Health Magazine, guide to doctors and health issues

الصفحة الرئيسية >> المقدمة >> العمليات الطبية الريادية في الأردن

العمليات الطبية الريادية في الأردن


الريادة الطبية، في معناها الجوهري هي التقدم في علاج الأمراض وهي مشروع قيادي يبدأه الأطباء
ذوي العلم والخبرة في علاج الأمراض لإدخال التقنيات الجديدة والإسهام في علاج المرض بالطرق
الأمثل.

التقدم العلمي السريع جعل من التكنولوجيا ضرورة هامة للتقدم في تشخيص وعلاج العديد من
الأمراض، وبأقل تدخل جراحي، وبهذا يعمل الأطباء والجراحون على المواظبة على تعلم وتطبيق كل ما
هو جديد للإسهام في تقليل مضاعفات أي اجراء على المرضى وتقديم الخيار الأمثل المبني على العلم والخبرة بتأمين الخيار العلاجي الأنسب لكل حالة.


كما برز مصطلح الطب الشخصي Personalized medicineوينطلق من حقيقة أن صحة الشخص حصيلة عاملين أساسيين، الأول هو الاستعداد الوراثي المكتوب في الشفرة الوراثية أو "دي أن أي،" والآخر هو البيئة المحيطة التي تتضمن الغذاء وأسلوب الحياة والتلوث البيئي والضغوط النفسية وغيرها من العوامل التي تتفاعل مع المادة الوراثية.

ويعنى بخصوصية علاج كل مريض بناء على التوصل للتشخيص الأمثل لحالته والتوصل إلى بروتوكول علاجي خاص مناسب له، مما أسهم في الحصول على نتائج مذهلة في  العلاج سواء ً كان الإجراء جراحيا أم علاجا تحفظيا، مع تقليل أية مضاعفات جانبية قد تحصل، وتطبق هذه الطرق بمستشفيات ومراكز متقدمة في الأردن والعالم.

إن القطاع الطبي الأردني بشقيه العام والخاص يسير على طريق الريادة منذ سبعينيات القرن الماضي، منذ أن سطر اسمه عاليا في سماء الريادة الطبية، وتلك النجاحات والانجازات التي صنعها التاريخ بجهود الأطباء والمؤسسات الأردنية وبالدعم الهاشمي ً المستمر، هي مستمرة وثابتة للتأكيد على مكانة الأردن عربيا ً وعالميا، فتحظى مؤسساتنا ومستشفياتنا وأطباؤنا على احترام وتقدير الدول العربية والأجنبية في قدرتها على
 الاستمرار بالتقدم والنجاح عاما تلو الآخر.


وهنا في "جوهارت" كما عودناكم حضرنا عددا من العمليات الريادية لتكون مصدركم من معرفة ما هي الطرق الأمثل لعلاج أي مرض وما هي الخيارات المتاحة، كما التقينا أربعة أطباء من الرواد كل في مجاله واختصاصه وسبرنا أعماقهم وسعدنا بنقل قصص نجاحهم إليكم.


الطبيب والجراح الأردني يسطر النجاحات بكل عزة وفخر، كيف لا وهي الأردن البلد الخصبة للريادة الطبية والتي دوما ستنجب رجالا على قدر من المسئولية حاضرين لحمل الراية جيلا بعد جيل، في ظل الراية الهاشمية والدعم المستمر الذي نحظى به وبهذا النضج الحاصل مع مئوية الدولة الأردنية.
مئوية أردنية مباركة، القادم أجمل بإذن الله.
 
 
المدير المسؤول
حنان الفقهاء
 
 



تشرين الأول 2022 (انقر للمزيد)
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
24252627282930
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
2930311234

اخر الأخبار

الحسين للسرطان الأول كمركز تعاوني شمولي معتمد في المنطقة

توقيع اتفاقية تعاون مع الوكالة الدولية للطاقة ال...

عرض 30 عملية طبية أردنية ريادية بالمؤتمر الترويجي الأول

اختتمت مساء أمس الأربعاء، فعاليات "المؤتمر ال...
عرض المزيد

النشرة الدورية